أخبار العالم

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يرعى مؤتمر ومعرض “غازتك 2021” يجمع قادة قطاع الطاقة العالمي في دبي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، تستضيف إمارة دبي معرض ومؤتمر “غازتك 2021” الدولي للغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال والغاز الطبيعي، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 21 إلى 23 سبتمبر الجاري.
وينعقد معرض ومؤتمر “غازتك 2021” بدعم من وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات، وتنظيم شركة “دي إم جي” للفعاليات، وباستضافة شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، وشركة “رويال داتش شل للنفط”، وشركة “فينتشر جلوبال للغاز الطبيعي المسال”. ويُعد الحدث أحد أهم المنصات العالمية التي تجمع قيادات عالمية سنوياً بهدف توفير مستقبل مستدام للطاقة منخفضة الكربون بأسعار مناسبة بحلول عام 2050. ويجمع “غازتك 2021” أكثر من 25 ألف متخصص من صنّاع القرار وقادة قطاع الطاقة، إلى جانب أكثر من 400 شركة عارضة ستسهم في رسم ملامح قطاع الطاقة العالمي في مجالات الغاز والغاز الطبيعي المُسال والهيدروجين والطاقة لعقود قادمة.
وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ومجموعة شركاتها: “تسرنا استضافة نسخة هذا العام من معرض ومؤتمر جازتك 2021 والتي تؤكد على الدور المهم لدولة الإمارات في مستقبل الطاقة العالمي وحرصها على تعزيز الحوار بهذا الخصوص مع أصدقائنا وشركائنا والمعنيين بالقطاع، خاصة وأن هذه الدورة تنعقد في مرحلة مهمة تتزامن مع بداية التحول في قطاع الطاقة، والتي سيكون فيها للغاز الطبيعي ومصادر الطاقة الجديدة الخالية من الكربون مثل الهيدروجين، دوراً مهماً في تلبية حاجة العالم المتنامية إلى المزيد من الطاقة قليلة الانبعاثات”.
وأضاف: “تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بترسيخ مكانة دولة الإمارات في قطاع الطاقة، نعمل في أدنوك على بناء القدرات في مجال سلاسل إنتاج الهيدروجين محلياً ودولياً. كما تعتبر الدولة في موقع مثالي لتعزيز ريادتها في مصادر الطاقة منخفضة الكربون، إذ أنها منتج رئيسي للغاز الطبيعي ولديها احتياطيات كبيرة منه، يضاف إلى ذلك مكانتها الرائدة في تكنولوجيا التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه”.
وفي هذا الإطار، قال كريستوفر هدسون، رئيس “دي إم جي” للفعاليات: “بفضل برنامجها الرائد عالمياً في التطعيم ضد فيروس كوفيد-19، والاختبارات الدورية التي تجريها بانتظام، إلى جانب إجراءات السفر المناسبة، تعتبر دبي واحدة من أكثر الأماكن أماناً في العالم، كما أنها تتميز بموقع استراتيجي عالمي وسجلّ حافل وطويل من النجاح باستضافة فعاليات كبرى، مما يجعلها المكان الأمثل الذي يستقطب قادة قطاع الطاقة العالمي والشركاء العارضين والمشاركين في فعاليات المؤتمر والمعرض”.
وأجرت الجهات المُنظمة سلسلة من المباحثات مع الجهات المعنية والشركات العارضة، والتي أكدت جميعها ضرورة إقامة الحدث على الأرض للبحث في التحدّيات والفرص التي تواجه قطاع الطاقة، بما في ذلك الضرورة الملحة للاستجابة لتداعيات تغير المناخ، وتسريع وتيرة الاعتماد على الهيدروجين بوصفه مصدراً نظيفاً للطاقة في المستقبل، والاعتماد على تكنولوجيا التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه بوصفها من أدوات الحد من الانبعاثات الكربونية.
وأضاف هدسون: “سيوفّر معرض ومؤتمر “غازتك” منصة ريادية لتمكين قطاع الغاز والغاز الطبيعي المُسال والطاقة من الازدهار بعد جائحة كوفيد-19، إضافة إلى دوره في توحيد الجهود للانتقال إلى طاقة صديقة للبيئة. كما يوفر فرصاً لبناء علاقات تجارية مستدامة على المدى البعيد، ما يسهم في معالجة تداعيات تغير المناخ والحدّ من الانبعاثات الكربونية الناجمة عن عمليات إنتاج الطاقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى