أخبار العالم

برنامج جديد للآثار في الأهرام الكندية

في أحدث برامج التخرج… قام مجموعة من طلاب كلية الإعلام بجامعة الأهرام الكندية بتصميم تطبيق على الإنترنت بعنوان أصيل يروج لمعالم مصر السياحية والأثرية باللغتين العربية والإنجليزية،
تواصلنا مع أحد مصممي التطبيق وهو الطالب : محمد إبراهيم الصياد … الذي قال : إنه يعتبر مشروعا للتخرج من قسم العلاقات العامة والإعلان بجامعة الأهرام الكندية.. ويقدم بطرق بسيطة لكنها مبهرة كيفية الوصول بسهولة إلى كل المعالم والمناطق الأثرية سواء كانت آثارا فرعونية، أو قبطية او إسلامية.

وحرصنا فيه على شرح مختصر لكل معلم أو أكثر بما يعد أول مكتبة إلكترونية جامعة لكل هذه المعالم التاريخية مثل: منطقة الأهرامات، وأبوالهول، وسقارة، والمتحف القبطي، والكنيسة المعلقة بمصر القديمة، و متحف الفن الإسلامي، ومسجد وتكية محمد بك أبو الدهب،
ومن معالم مصر الحديثة: قصر عائشة فهمي، وقصر البارون .

وأضاف الصياد أن هذه تعد المرحلة الأولى من التطبيق، وتشمل المرحلة الثانية كل المتاحف والمعالم التاريخية خارج القاهرة الكبرى..

ومن مميزات التطبيق:
تسهيل الوصول لموقع المكان السياحي والأثري باستخدام ال جي بي اس، أو خدمة حجز وسيلة الانتقال عن طريق تطبيق أصيل،
ويعتبر هذا أنموذجا للجمع بين الثقافة والسياحة والآثار في تطبيق واحد .

وبعد الشباب الفئة الأولى المستهدفة من التطبيق للاطلاع على تاريخ وطنهم عبر العصور المختلفة .
و أشاد الدكتور أحمد الصاوي.. كلية الآثار جامعة القاهرة بالبرنامج قائلا : أنا رأيت القائمة الأولي للبرنامج و الشرح الثقافي الموجود به.. وهي فكرة ممتازة و هادفة؛ فالبرنامج سيوفر وقتا كبيرا للزائرين، و سيعطي خلفيه ثقافية كبيرة جدا عن المواقع الأثرية.

و من جهتها قالت عن التطبيق مدير المتحف القبطي جيهان عاطف.. : إنها فكرة رائعة جدا، و تسهل على الزائرين لأي متحف للتواصل و الوصول لأي مكان سياحي وأثري فى جمهورية مصر العربية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى