أخبار العالم

أول تعليق من الرئيس ماكرون على تلقيه صفعه: المتطرفون لن يسيطروا

علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الثلاثاء، على حادثة صفعه خلال تحيته لمجموعة من الجماهير قائلًا إنه بخير ويجب وضع الحادث، في منظوره الصحيح .

وقال ماكرون بعد الحادث الذي وقع في قرية تاين لارميتاج في منطقة دروم: «أنا بخير يجب أن نضع هذا الحادث الذي أعتقد أنه حدث منعزل، في منظوره الصحيح» وفقًا لما أوردته وكالة «سبوتنيك» الروسية.

أضاف: «دعونا لا ندع الأحداث المنعزلة والأفراد المتطرفين، يسيطرون على النقاش العام، إنهم لا يستحقون ذلك» .

وكان قصر «الإليزيه» قال إن ماكرون واصل مُصافحة الحشد في منطقة لادروم، جنوب شرقي فرنسا، بعد صفعه من قِبل مواطن مجهول، وذلك في أول تعليق على الحادث .

وأكّد القصر الرئاسي الفرنسي أن «شخصًا حاول بالفعل صفع الرئيس إيمانويل ماكرون»، دون تقديم مزيد من المعلومات حول هويّة الشخص أو دوافعه .

​وأوقفت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، شخصين، بعد قيام أحدهما بمهاجمة الرئيس الفرنسي وصفعه على وجهه؛ وذلك عند توقفه لتحية المواطنين في إحدى مناطق جنوب شرقي البلاد .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى