المحليةنقل الموقع

جمعية البر بجدة وبرامج التمكين: مستهدفات استراتيجية عبر شراكات تنموية

خدمات متميزة للأسر والأيتام من جمعية البر بجدة وإعانات ساندت 1590 مستفيداً

 

تحرص جمعية البر بجدة على تقديم خدمات متنوعة ومتميزة للمستفيدين من خدماتها من الأسر الفقيرة والأيتام وتقديم أنشطة ملائمة لهم تساهم في تعزيز جودة الحياة ونقلهم من مرحلة الاحتياج الى مرحلة الاكتفاء والتمكين، وذلك في إطار عدد من الأهداف الاستراتيجية التي وضعتها الجمعية والتي يبرز من خلالها التحول من جمعية تعتمد على التبرعات الى جمعية تحقق الاكتفاء الذاتي.

من هنا حرصت الجمعية على تحقيق أهدافها عبر عدد من الشراكات مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والجمعيات الخيرية.

تقول مدير إدارة الجودة والتطوير الأستاذة نجلاء اليامي: إن جمعية البر بجدة تحرص على تحقيق أهدافها الاستراتيجية التي تأتي ترجمة لرؤية المملكة 2030 في تحقيق التنمية المستدامة، وقد حرصت الجمعية على تقديم خدمات متميزة للأيتام والأسر المحتاجة، حيث بلغت الإعانات الشهرية التي تم صرفها حتى شهر يناير 2021م (73837905) ريال لعدد (1590) مستفيداً ومستفيدة من الأسر والأيتام.

كما اهتمت الجمعية بتمكين المرأة من خلال برنامج الأسر المنتجة، وهو برنامج إقراضي متدرج يهدف الى خدمة الأسر محدودة الدخل لإقامة مشاريع صغيرة بغرض زيادة دخلهم من خلال الاستفادة من دعم محافظ الشركات للقروض المستردة، وقد تمكّن البعض منهن من فتح منافذ بيع في الأسواق أو من منازلهن.

ويتولى فريق البحث بقيادة الأستاذة نهى الوليدي رئيس القسم، المتابعةَ وتحديثَ البيانات بشكل دوري للتحقق من درجة الاستحقاق ووصول المساعدة لمستحقيها، والعمل على تحسين الأداء والخدمة من خلال استطلاع آراء المستفيدين.

وقد عبّرت عدد من المستفيدات من برامج الجمعية عن آرائهن إزاء الخدمات المقدمة لهن..

تقول المستفيدة (و. أ): إن الجمعية قدمت لي المساعدة من خلال برنامج (تفريج كربة) بإجراء عملية تكللت بالنجاح وغيَّرت مجرى حياتي.

وعبرت المستفيدة (أ.غ) من برنامج (كفالة أسرة) لمدة 7 سنوات عن شكرها للجمعية على تعاونها ومساهمتها خلال هذه السنوات واستفادتها من برامج الجمعية، حيث حصل ابنها على فرصة وظيفية جعلتها تكتفي ذاتياً وتعتمد على نفسها.

وقد استهدف برنامج التأهيل والتمكين الشراكات المجتمعية مع الجهات ذات العلاقة والتي تُعنى بالتأهيل والتمكين لسوق العمل بمتابعة أخصائي التأهيل والتمكين الأستاذة لطيفة الحداد حيث يتم ترشيح المستفيدين للدورات والوظائف المناسبة لهم.

وقد حققت الجمعية نجاحاً ملفتاً من خلال تمكينها لعشرات الأسر والنساء، التي تنوعت أنشطتهن ما بين (الخياطة والمأكولات والبسطات المستقلة).

من هؤلاء أسرة (أ.ع) التي كانت مستفيدة من برنامج كفالة أسرة وتم تمكينها من خلال توظيف عدد ( 2 ) من أبناء الأسرة عام 2019م .

كم تم تمكين ابنة الأسرة المستفيدة من كفالة الايتام (س.م) بتوظيفها في عام2019م وترشيح أحد الأبناء في برنامج هدف 2020م .

أما (د.ب) فقد دعمت الجمعية مشروعها الذي بدأ بخياطة شراشف الصلاة والسجاد وتطور الى خياطة الثياب، وهي تعمل الآن من بيتها ولديها حساب خاص في الانستغرام لتسويق منتجاتها.

وما زالت الجمعية تواصل جهودها لدعم وتمكين العديد من تلك الأسر وهؤلاء الأيتام عبر عدد من البرامج والصناديق الخيرية التي يمكن للمتبرع الدخول لها عبر بوابة البر الالكترونية أو من خلال أجهزة الخدمة الذاتية حرصاً من الجمعية على تيسير خدماتها وحفاظاً على سلامة المتبرعين والمستفيدين، في ظل جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى