قلم حر

       جازان ليست حزينة……

  اصيبت منطقتنا الحبيبة من قبل بمرض حمى الوادي المتصدع وكتب الله لها بهذا المرض الخير الكثير يكفينا فخرا أنه في ذلك الوقت زارنا الملك عبدالله يرحمه الله. وواسانا واكرم أهل جازان غاية الإكرام نسينا مع كرمه ما أصابنا من أمراض .

ورزقنا الله بأمير التنمية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أميرًا للمنطقة فنمت المنطقة وازدهرت وعمت التنمية جميع مدن وقرى المنطقة سواء في السهل أو الجبل أو البحر ولله الحمد والشكر. 

جازان ليست حزينة فكل ما أصابها فهو قضاء وقدر من الله سبحانه. وتعالى ولاراد لقضائه

فمن مات من جنودنا الأبطال على الحدود فهم شهداء عند الله لأنهم ماتوا وهم يدافعون عن الدين  والوطن والعقيدة فهذا شرف لنا جميعا

قال الشاعر :

جازان إني من هواك لشاكي **** افتنصتين لبلبل غناك

يتعشق الفجر الوضيئ ويرتوي **** إشعاع نور كواكب الأفلاك

وما أصاب مستشفاها من حريق فهو قضاء الله وقدره فمن مات منهم فهو شهيد عند الله

واليوم تنطفئ الكهرباء ليس على جازان فقط بل على المنطقة الجنوبية كاملة وهنا تذمر الناس وتكلموا وكتبوا ولكن لعل في الأمر خيرة. 

صحيح أن الكهرباء عصب الحياة وكان الأولى بالمسؤولين اتخاذ التدبير اللازمة لمثل هذه الحالات الطارئة خصوصا ونحن في منطقة أجواءها حارة على مدار العام ، كان الأولى بمسؤولي الكهرباء اتخاذ التدبير اللازمة لمثل هذه الحالات. 

وكان الأولى بالمستشفيات  إتخاذ التدابير اللازمة مثل الحالات الطارئة مثل توفير المولدات الكهربائية. 

وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139)

فلاتحزني ولاتهني ياجازان  على من استشهد  في الدفاع عن حدود  وطننا الغالي وعن عقيدتنا الإسلامية السمحة فأنتي تزفين ابنائك لربك شهداء.سواء أكانوا جنودامدافعين عن حدودنا ومقدساتنا وعن عقيدتنا اوحرقى ولاحول  ولا قوة إلا بالله، فلا تحزنوا يا أهل جازان ولاتسمعوا لأصحاب الأهواء والفتن أن يجعلوا بينكم وبين وطنكم وقيادتكم فجوة فوالله اننا لفي نعمة كبرى يحسدنا عليها القريب قبل البعيد صحيح أن هناك بعض الإهمال في أداء الأمانة من بعض من وكُلُوا بمسؤولية بعض المرافق الخدمية  ولكن هذا لايعني  أن كل المسئوولين فيها مهملون للامانة فلكل إنسان قدراته وإمكانياته. 

وأطلق البعض لسانه ينهش في أعراض الناس واستلّ البعض أقلامه وصار يكتب في هذا وذاك على غير دراية وفهم ليصطاد في الماء العكر وكان الأولى بهم التثبت وعدم الإنسياق وراء العواطف فلاحول ولاقوة إلابالله 

نعم نريد ان يحاسب المقصر. والمهمل في أداء الأمانة وان يكون عبرة لغيره  البعض من المسئوولين لم يكونوا على قدر المسؤولية. 

وأخيرا نقول لك الله يا جازان الفل لك الله ياجازان الجبل لك الله ياجازان السهل لك الله ياجازان البحر  لك الله ياجازان الإنسان .

حفظ الله لناوطننا و ديننا  وعقيدتنا وأمننا وحفط الله لنا جنودنا البواسل في ميدان  الشرف والبطولة وحفظ الله لنا خادم الحرمين الشريفين. الملك سلمان بن عبد العزيز.  وسمو ولي العهد محمد بن سلمان بن عبد العزيز.

اللهم آمين يارب العالمين .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى