المحلية

معاق يناشد أمير الرياض لإعادتة لعمله ومحاسبة المتسببين في ذلك

تسبب مسؤولي إحدى الشركات الكبرى بمنطقة الرياض بإستقالة أحد العاملين في الشركه من ذوي الإحتياجات الخاصة، بعد أن قامو بمساومته بين نقله لوظيفة لاتلائم وضعه الصحي “تحميل وتنزيل” او الفصل والإستقاله.

حيث أنه يعمل في الشركة منذ 6 أعوام في مجال التسويق والإشراف و يعاني من ضعف في عضلات الطرف السفلي الأيمن .

فقد أضطر إلى تقديم استقالته ومكوثه في المنزل وملاحقة (الديّانة) له عبر القضاء ما أدّى إلى إيقاف لخدماته وحرمانه من التقدّم لوظائف أخرى يعول بها أسرتة المكوّنه من ثلاثة أبناء وينقذهم بها من شبح الطرد الذي بات يهدّدهم اليوم من منزلهم المستأجر .

‏الكريري في لقاء مع “صحيفة الأحداث “ قال:

على الرغم من إعاقتي وصلت -بتوفيق الله- بعد خدمة ست سنوات في عملي إلى وظيفة مشرف بالشركة التي كنت أعمل بها، إلا أن وافدًا يعمل مسؤولاً بالشركة يبدو أنه لم يعجبه تقدّمي هذا حاول جاهدًا التضييق عليِّ حتى تمكّن من ذلك حين تم تحويل عملي لوظيفة تتعلق بـ “التحميل والتنزيل” والتي وبحكم حالتي الصحيّة وإعاقتي لم أتمكّن من العمل بها لخشيتي من تسبّبها لي بمضاعفات صحيّة خطيرة وبالتالي رفضتها” -وذلك بحسب ماذكر- .

‏وتابع “الكريري” : “ورغم تقديمي لهم كافة التقارير الطبيّة اللازمه التي تشرح وضع حالتي الصحيِّ ولا تمكنني من العمل بتلك الوظيفة لم أجد تجاوبًا منهم فقام مسؤولان وافدان بالشركة بطلبي تسليم العهدة التي عليِّ من الشركة وكذلك هاتف الجوّال الذي معي، بعد أن تم تضييق العمل عليِّ بتحويلي لتلك الوظيفة التي لا أستطيع العمل بها وبعد أن اشترطو عليِّ إما العودة للعمل أو الإستقالة وإما تطبيق بحقّي المادة رقم (80) والتي تقضي بطي قيدي من العمل بالشركة، فاخترت مُجبرًا الإستقالة حفاظًا على حقوقي وخبراتي لأدخل معاناة أخرى وهي قيام (الديّانة) بمقاضاتي بسبب عدم سدادي لديونهم عليِّ وهو الأمر الذي أدّى إلى إيقاف خدماتي كليًا ومازلت أعاني منه يومًا بعد الآخر بسبب عدم قدرتي الحصول على وظيفة لسدادهم ورفع الإيقاف عني في ظل إيقاف هذه الخدمات حيث أنني أب لـ”٣ أطفال” والمبلغ المطلوب مني حاليًا هو (25 ألف ريال) لا أملكها حاليًا للسداد، وذلك وفق صك الحكم الصادر وبقيه القضايا في محكمه التنفيذ بالرياض بالإضافة لمبلغ الإيجار لمسكني الحالي والبالغ (8 ألاف ريال) والذي أصبحت مهددًا بالطرد خلال الأيام القادمة لعجزي عن سداد إيجاره”.

‏وناشد المواطن “عبدالله كريري” أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود الوقوف معه وإنصافه وإنهاء معاناته التي تزداد يومًا بعد يوم .

حيث أنه ضاقت عليه الحياه وعلى أطفاله معيشتهم فقد تسبب إبعاده عن العمل بإيقاف خدماته وحرمانه من عدد من الوظائف التي قام بالتقدّم عليها .

فقد قامت بقبوله شركاتها لكنها رفضته بآخر لحظة بسبب إيقاف خدماته الذي تسببت فيه الشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى