المحلية

فريق طبي ينهي معاناة رضيعة من تشوهات خلقية في الكبد والقنوات الصفراوية بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان. 

تعد عملية "كاساي" الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الجنوبية 

 

ذكرت صحة جازان بأن فريق جراحة الأطفال بمستشفى الملك فهد المركزي تمكنوا من إنهاء معاناة رضيعة تعاني من تشوهات خلقية في القنوات الصفراوية الواصلة بين الكبد والأمعاء وذلك بإجراء عملية “كاساي” التي تعد الأولى من نوعها في تجرى على مستوى المنطقة الجنوبية ، استغرقت زمن سبع ساعات تم خلالها إعادة بناء وترميم القنوات الصفراوية لكبد الطفلة و تكللت بالنجاح ولله الحمد.

وفي التفاصيل أوضحت صحة جازان بأن المستشفى استقبل رضيعة تبلغ من العمر ٦٠ يومآ وتعاني من حالة نادرة جداً تتمثل في تشوهات خلقية في القنوات الصفراوية الواصلة بين الكبد والأمعاء ، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة والتحاليل المخبرية ، والأشعة النووية بالإضافة لأخذ خزعة من نسيج الكبد للطفلة بالأشعة التداخلية تبين من خلالها وجود تشوه عبارة عن رتق في القنوات الصفراوية خارج الكبد يمنع تدفق الصفراء للأمعاء وتراكم الصفار في الكبد والدم مما يشكل خطراً على حياتها خصوصاً وأنها قد تتعرض لفشل في الكبد والوفاة لا قدر الله.

وبعد دراسة الحالة من قبل الفريق الطبي المكون من تخصصات جراحة الأطفال والجهاز الهضمي والكبد للأطفال والتخدير والعناية المركزة للأطفال والأشعة التداخلية تقرر إجراء أول عملية من نوعها في المنطقة “كاساي” للطفلة استغرقت سبع ساعات تم فيها استئصال الجزء التالف من القنوات الصفراوية وتنظيف قلب الكبد واستبدالها بحلقة من الأمعاء من نوع “روكس ان واي” تكللت بالنجاح ولله الحمد.

وبعد خضوع الطفلة للمتابعة المكثفة من قبل الفريق الطبي بقسم العناية المركزة للأطفال وقسم تنويم الأطفال ، ومراقبة وظائف الكبد ومدى تحسنها وانخفاض الإنزيمات وتحسن حالتها الصحية ، غادرت المستشفى بعد تماثلها للشفاء ولله الحمد .

الجدير بالذكر بأنه ولأول مره على مستوى المنطقة الجنوبية يتم إجراء عملية ” كاساي ” بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان ، ومن قبل المختصين في جراحة وأمراض الجهاز الهضمي والكبد للأطفال عبر مستشفى الملك فهد المركزي والذي يعد من المراكز المتخصصة التي تعمل على تقديم خدماتها التخصصية في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى