المحلية

 صناديق البريد المنزلية “واصل” مشروع جبار أهدرت أكثر من نصف مليار ريال من أجله وقدم للعابثين على أطباق من ذهب

تذمر عدد من المواطنيين من الإهمال الحاصل في منطقة جازان ومعظم المناطق الآخرى بسبب غياب الرقابة وانعدام الصيانة للصناديق البريدية المنزلية “واصل” من قبل المسؤولين في البريد السعودي.

فبالرغم من الجهود الجبارة والميزانية الضخمة التي تم إنفاقها عليها الصناديق والتي كلفت المؤسسة مبالغ طائلة إلا أنها أصبحت عرضة للتلف المستمر من قبل العابثين.

المواطن (م ، ح )قال ” للأحداث نيوز ” أستبشرنا خيراً عندما قام البريد السعودي بحصر المنازل وتزويدها بعنوان وطني وصندوق خاص بالمراسلات ، ولكن للأسف أكتفى البريد بصرف أرقام خاصة بهذه الصناديق وربطت بالخدمات الحكومية كبيانات إجبارية لتنفيذ معظم الخدمات ولم نستفد منها استفادة فعلية .

حيث أن جميع المراسلات والمشتريات الالكترونية التي نقوم بها تأتي للفروع وليس للصناديق .

وقد كان للإهمال الأثر الواضح في عدم تفعيلها ، فمعظم هذه الصناديق تم إتلافها من قبل العابثين وبالرغم من تكاليفها الباهضة إلا أننا لم نشاهد متابعة أو صيانة منذ إنشاءها من قبل البريد خلال السنوات الماضية.

“الأحداث نيوز ” “”.. توجه عدة أسئلة للمسؤول ..””

سؤالي لك أيها المسؤول كم من المال أنفق من أجل هذا المشروع الجبار؟

وكم قيمة التلفيات التي لحقت بهذه الممتلكات؟

وكم قيمة عقد الصيانة السنوي الخاص بهذه الصناديق ؟

ولماذا لم نشاهد تطبيق شروط العقد على أرض الواقع إن كان هناك عقد صيانة؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى