مقالات عامة

الأهلي ملك جمهوره.. اتركوه لهم

مواسم رياضية متواصلة والنادي الأهلي يعيش أوضاعًا صعبة ويبتعد عن المنافسة حتى في بطولات النفس القصير في كرة القدم خاصة وفي بقية الألعاب عامة … هنا مقالي بخصوص الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي حول الوضع الراهن .

الإخفاقات المتتالية لفريق الأهلي في سبع جولات متواصلة في الدوري السعودي للمحترفين مع تخبطات المدرب وعنجهية المدير المتنفذ وصمت الرئيس وتسريح متريتا وهروب باولينهو تؤكد بأنه لن يُمجِّد النفيعي أي أهلاوي إلا كان مُنتفعًا ولا إعلامي إلا إن كان مُطبِّلًا… ولن يمتدح موسى أي أهلاوي قلبه حي وعقله صحيح غير مُغيِّب؛الميدان فضحهم فكل مباراة من السبع جولات تعطي نفس الانطباع لدى المتابع.

‏نفس الأخطاء تتكرر في الأهلي حتى تسريح اللاعب المفيد والإبقاء على العاهات وعدم التعاقد مع قلب دفاع حقيقي وكذلك الإصرار على العويس الذي يتصدى لهجمات وانفرادات خطيرة ويفشل في الخروج لأي كرة عرضية داخل خط الستة والزج بخبراني في الظهير الأيمن وهو الذي فشل مرارًا كقلب دفاع وتكرارًا كظهير وكذلك استمرار إشراك المؤشر وهو الذي يقوم بتعطيل هجمات الأهلي ويفتقد للتوهج الذي كان عليه في سالف العصر والأوان وتجاهل العديد من اللاعبين الذين يخدمون الفريق … واستمرار المدرب الفاشل حتى يفقد الفريق كل فرص المنافسة …. الأهلي يتم تدميره داخليًا ولكن لا نعلم من المستفيد؟!! حتى تجديد الثقة في المدربين تتكرر!!

‏قبل موسمين نجح المحمدي في أربع جولات متتالية ولكن للأسف قررت إدارة الصايغ آنذاك إعادة جروس وفشل؛ ريجي كامب استلم الأهلي في فترة محدودة ومباريات معدودة بتصفيات آسيا ونجح لولا إخفاق مهاجمي الأهلي في ترجمة الفرص السهلة… المدرب الحقيقي ينجح بأقل الإمكانيات والفاشل ينكشف هو ومن حوله ؛ فلماذا لم تتحرك إدارة النفيعي لحل وعلاج مشكلة تخبطات هذا المتدرب هاسي في جولات الدوري؟!

‏المدرب فاشل بكل المقاييس والمدير التنفيذي كذلك ولكنه للأسف يكابر وواهم وللأسف مايزال البعض يطبلون له ولصديقه الرئيس الصامت… سبع جولات متتالية بإخفاقات متواصلة.

‏أستغرب كيف يقضي وقته دون محاسبة نفسه على كل هذه الإخفاقات ؟!!!

‏النفيعي الرئيس واضح بأن وجوده مرتبط بوجود المحياني والدليل بأن أحد أبرز مطبلي الإعلام الرياضي هناك يمتدحهما وهو أكثر كارهي الأهلي وكذلك يفعل بعض إعلاميي الغفلة ممن يسمون أنفسهم عشاق وينتسبون للأهلي وباتت الأمور واضحة لكل أهلاوي.

‏المشروع المزعوم تبرير للفشل الذريع ودليل واضح على الإفلاس الإداري والفني ولو كان عندهم مشروع حقيقي لشاهدنا كوكبة من شباب وأولمبي الأهلي وتم الاستغناء عن المتردية والنطيحة المستحوذين على الخانات والمراكز في تشكيلة الفريق منذ مواسم وهم فاشلون.

‏لماذا لا يتم تسليم الأهلي لرابطة الجماهير بدلًا من تناوب رؤساء لا يمتلكون القرار في إدارة النادي؟

‏لماذا يبتعد ويصمت كل رجالات الأهلي عن كل مايحدث في الأهلي منذ موسم ٢٠١٧م؟!

‏بطاقات الأهلي أظهرت مدى حب وعشق وولاء المدرج الأهلاوي لناديه فلماذا لا يُترك الأهلي لهم؟ ⁧

‏مركز الأهلي في الحوكمة سواءً كان واقعيًا أو غير واقعي فهو دليل واضح على الفشل الكبير في إدارة الأهلي الحالية لأنها إدارة ضعيفة للأسف. ⁧

‏سوف يغادر النفيعي وموسى قريبًا بسبب سوء النتائج وتردي الأوضاع في النادي وعندها سوف نشاهد طرح مختلف من مؤيدي ماجد ومشروع موسى المزعوم.

‏المدافعون عن النفيعي سوف يصمتون أكثر عندما يغادر هو بنفسه ويترك كرسي الرئاسة الوهمي والسبب اعتماده على المُفلس موسى المحياني … لو كان النفيعي بيده شيء كان من الجولة الثانية أو الثالثة تتم إقالة المدرب وإبعاد موسى ومحاسبة كل لاعب متخاذل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى