قلم حر

أصدقاء مزيفون …!!!

منذ قدومنا على هذه الحياة ونحن نعاني مما تخبئه لنا الأيام بل نخشى الحقائق الصادمة فتعصف بوجداننا إلى الحضيض خاصة عندما يرتبط ذلك بصداقة لطالما حرصنا على استمرارها طمعاً منا لتحولها إلى أفق الأخوة الصادقة والخالية من المداهنات والمصالح الخاصة.

قبل عدة أيام صدمت بل كسرت عندما ضننت بأن أحد الأصدقاء واهتمامه الزائد بأمور خاصة بي ذات مردود مالي وفير، تعجبت من هذا الاهتمام حتى ضننت بأنه الأخ الوفي الذي يسعى لحصولي على الخير ولكن الصادم حقاً ماقترفه بل ماسولتله نفسه الدنيئة بإحتياك المؤامرات من الخلف مع أناس باعوا مهنتهم الإلكترونية وسخروها في أعمال دنيئه مخالفه ومعتدية على حقوق الآخرين.

لايثنيني هذا الموقف عما بداخلي من مواطن صالح يسعى لتسخير قلمه في معالجة بعض الإشكاليات التي تواجه إخوانه المواطنين والمقيمين في هذا الوطن الغالي ولكن بحذر هذه المرة فما شاهدته في الأسبوع الماضي من أحداث جعلت مني الحذر جداً مع الأصدقاء قبل الغرباء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى